الفرق بين السبورة الذكية و شاشات عرض بروجيكتور

هل تعتبر شاشات عرض بروجيكتور احدى مكونات السبورة الذكية

اولا

جهاز البروجيكتور او شاشات عرض البروجيكتور

  • البروجكتور هو جهاز إلكتروني ضوئي يمكن من خلاله عرض مواد مختلفة من جهاز الكمبيوتر أو الفيديو أو التلفزيون وهو يعتبر جزء مكمل للسبورة الذكية.
  • .يحتاج البروجكتر لكبل الداتا شو لتوصيله بالطرف الآخر الذي يمكن أن يكون الحاسب الألي أو مشغل الفيديو، وتحتاج بعض أجهزة الكمبيوتر لتعريف جهاز البروجيكتور عليها ليعمل من خلاله.
  • يعتمد عمل جهاز البروجكتور على الأشعة التي يبثها الجهاز على اللوحة البيضاء أو الحائط ذات اللون الأبيض لتكون الصورة واضحة
    يمكن التحكم من خلال شاشة البروجكتور في تقريب أو تصغير وتكبير الصورة، وعادة لا تقل قوة الوضوح عن  2000 ANSI lumens، ولا يعمل إلا في غرفة معتمة بإغلاق الضوء.
  • ويتميز البروجيكتور بالقدرة على إغلاق الشاشة دون إغلاق الجهاز، وبعض الأجهزة يكون لديها القدرة على الاحتفاظ بلقطات ما أو تجميدها على الشاشة
    وبعضها لديه ذاكرة تخزين لحفظ المادة التي تم عرضها، ويمكن التحكم في درجات الألوان والسطوع والتباين.

ثانيا السبورة الذكية 

  • السبورة التفاعلية
    تستخدم السبورة الذكية بشكل تفاعلي في المدارس وداخل الفصول وتعمل بمجرد اللمس ويمكن الكتابة عليها بقلم خاص بمجرد تمريره عليها.
  • يمكن محو ما تمت كتابته على السبورة الذكية بواسطة ممحاة إلكترونية، وتكون مجهزة للاتصال بالكمبيوتر.
  • عند اتصالها بالكمبيوتر تتحول لشاشة واضحة، ويمكن التحكم في كافة التطبيقات عن طريق اللمس، يمكن من خلالها رسم الأشكال وتوضيح الأفكار.
  • غالباً ما تكون السبورة الذكية مزودة بسماعات وميكرفون لنقل الصوت والصورة، تحفظ السبورة الذكية ما يتم كتابته على الحاسب الشخصي للتلاميذ من الأشكال التوضيحية في حالة رغبتهم.
  • وتتمتع السبورة الذكية بعدد من الخصائص من ضمنها عدم حاجة المستمع في تدوين الملاحظات حيث أنها يتم حفظ وطباعة ما كتب على السبورة، ومرونة الاستعمال
    وسهولة العودة للنقاط السابقة التي تم شرحها وكتابتها على السبورة لأنها محفوظة عليها، وتعد من أساليب التوضيح والتعليم دون تأثير على البيئة.